Organisation Contre les Violations des Droits Humains

(O.C.VI.D.H)

ملخص حقيقة ما وقع في زاوية امبالي كابا الحمويةفي كيهيدي | Droit de l'Homme

publié par Bayahya | Webmaster

ملخص حقيقة ما وقع في زاوية امبالي  كابا الحمويةفي كيهيدي

نتشرف بتقديم الحقائق بعيدا عن أي تزييفللرأي العام الوطني والدولي عنما حدث بالفعل بكيهيدي. في يوم الجمعة الموافق 09/أكتوبر/2020م عند صلاة العشاء في محل إقامة يعقوب امبالي كبا)شيخ الزاوية(بكيهيدي وفي غياب الإمامصدر الأمر من أخيهبتقديم شخصآخر ليؤم الناس كما يحدث عند غيابه.تقدم الشخص المعين وبعدما أقيمت الصلاة فإذا بشخص يدعى شيخنا كوليبالي و يجذب الإمامبقوة ويحل محله وي صلي بالناس. ولتجنب ما لا يحمد عقباه ومنع تكرار مثل هذا التصرف مستقبلا استدعى يعقوب امبالي كباالمعني في مجلس (الحضرة)وذكره بقدسية المكان وضرورة التحلي بالأخلاقالحميدة،كما طلب من الجميع تجاوز هذا الحدث المؤسف حفاظا على السكينة والسلم وفي ختام الجلسة تم طي صفحة الحادث.بعد ذلك قامت مجموعة مغرضة يتزعمها باليو ماماياري كوليبالي الأخ الأكبرلشيخنا كوليبالي بتأويل الحادث وجعله في سياق آخر ألاوهو العبودية، بينما ظل مجتمعنا معروفا بالاحترام والإكرامالمتبادلين بين جميع أفراده.ومنذ ذلك الحين انخرط مرتكب هذا التصرف وأنصارهفي مجموعةمنظمة تمارس أعمالا استفزازية تم تجسيدها في صلاة موازية -وهي غير مقبولة -وبالأخصفي زاوية نواكشوط وكيهيدي والى حد ما في زاوية نواذيبو، ويزعم هؤلاء بشكل معاند أنالإمامة دورية (على التناوب)،في حين أن قضية الإمامةغير مطروحة أصلافي مجتمعنا .وبلغ الأمربهذه الجماعة الى أنهم نصبوا لهم إماماوهددوا باستخدامالقوة إنفشلت الإمامةالدورية ومن خلال التقنيات الحديثة تم إنشاءمجموعةوتساب من قبل بعض أعضاء هذه المجموعة حيث أصبحتمنبرا يكيلون عبره الشتائم وينسجون الأكاذيبويحرضون على العنف،بل أصبحوايتخذون تلك الوسيلةلنشر الكراهية،وبلغ الأمرتهديدالبعض بالقتل. وقد كشفت التسجيلات الصوتية في هذه المجموعة والتي تم تسريب بعضها أنهميدعون إلىالقتلوالعدوان والتحريض على العنف ضد أفرادالمجتمع.هذا بالإضافةالى انه زعيم الجماعة" باليو ماما ياري كوليبالي " في أحدتسجيلاته الصوتية أعلن عدم اعترافه بيعقوب امبالي كبا ،والأخطر من ذلك انه هاجمه هجوما عنيفا وشتمه وسبه بأقبحالألفاظ. وتجنيا من الرد على الاستفزازات أصدرالشيخ تعليمات صارمة تهدف الى الالتزام بالقوا نين والنظم المطبقة في البلد، وكذلك من اجل الحفاظ على ألأاأخوة والتضامن بين افرد المجتمع والتي هي مصدر اعتزازنا. ومع ذلك فإننا معالأسفنرى استمرارا لهذه الحملة التحريضية حيث يشتد يوما بعد يوم والتي لا تخلو من مخاطر الانزلاق،وبالأخصخلال المناسبات المجتمعية. وهكذا استمرت المجموعة في السب والشتم والاهانة عبر شبكات التواصل الاجتماعيةفلم يسلم منهم أحدمن أفرادالمجتمع.وفي هذا الصدد برزت فتيات بعضهن مقيمات في الخارج يحرضن الرجال ويشجعنهم على الإعمالالإجرامية. آخر التطورات في هذه القضية -التي لا مبرر لها -تتمحور حول يعقوب امبالي كباالذي أصبحهدفا لسهام البعض من خلال الإساءةإليه بألفاظ قبيحة للغاية وبأسلوبقذر.وبالفعل فان هذه الإهانات الموجهة الى هذه الشخصية تحمل في طياتها ناقوس خطر محدق، يتساءل ذوو العقول والفطرة السليمة؟ مع عودة الشيخ الى كيهيدي يوم السبت الموافق 3ابريل 2021م بعد أربعة أشهرمن غيابهحيث حظياستقبالا حارا من قبل سكان كيهيدي وضواحيها وكذلك آفا قالمصالحة المعروضة على خلفية الانشقاق بعض الأعضاءالمهمة.من صفوف المجموعة التي يقودها باليو ماما ياري المذكور آافنيستخلص من هذا ان المحتجين أرادواكسر أوإيقافديناميكية السلام هذه. وسرعان ما نفذوا تهديداتهم بإراقةدماء المواطنين الأبرياءوالنيل من أعراضالبعض، وهي التهديدات الواردة في التسجيلات الصوتية التي تم تجسيدهامن خلال مهاجمة المسلمين حينما كانوا يستعدون لصلاة المغرب يوم الاثنين الموافق 05ابريل 2021حيث اعتدوا عليهم بالسكاكين والهراوات مخلفين عدة جرحى بينهم حالات خطيرة للغاية وما محاولة البعض إخفاقبرخلاانيدتعملاباياحضلاتعنقيرطنعثدحاممن طمس الحقائق. تلك هي الحقيقة بكل موضوعية واختصار بعيدا عن الأراجيفوالتكذيبوالشائعات التي قد يقرأها المرء او يسمع عنها هنا او هناك. الناطق الرسمي باسم يعقوب امبالي كبا:امدو جاكيتي كابا

Nombre de lecture : 459